نُورٌ، عَليه الصَّلاة والسَّلام.

نور

نور

1. ومِن أسمائِهِ الشريفَةِ، صَلَّى الله عليه وسلم، نُورٌ. قال الله تعالى في محكم التنزيل :”قَد جاءَكم مِنَ الله نورٌ وكِتابٌ مُبين”، (المائدة: 15) صَدق الله العظيم. ويرى العلماء في تفسير هذه الآية أنَّ المَقصود بالنورِ فيها هو سَيدنا مُحمد، صَلَّى الله عليه وسلم، قمر الهداية وكوكب العِنايَة. يقول القاضي عياض: سُمِّيَ بالنور لِوُضوحِ أمْرِهِ، وبَيان نُبُوَّتِهِ، وتَنوير قُلوبِ المُؤمنينَ والعارفينَ بما جاء بهِ”. (الشفاء).

2. والنُّور من أسماء الله تعالى الحسنى، يقول القرآن الكريم : “اللهُ نورُ السَّموات والأرْض” (النور: 19) فهو مُنَوِّر قلوب المؤمنين بالهِدايَة. ومن إكرام الله سبحانه وتعالى لرسوله الكريم أنه أسندَ إليه اسمًا من أسمائه وهو النور .

3. وجاء في آيةٍ أخرى: “واتَّبعوا النورَ الذي أنزلَ مَعه”، (الأعراف: 157)، ولكنَّ المقصود بالنور هنا هو القرآن. يقول الامام ابن جَرير الطبري في تفسيره الكبير، جَامِعُ البَيَان: “قَد جاءكم من الله نورٌ”، يعني بالنور، مُحَمَّدًا، صلى الله عليه وسلم، الذي أنار الله به الحَقَّ، وأظهرَ بهِ الاسلامَ، ومَحَقَ به الشركَ، فَهو نورٌ لمن استنارَ به”.

4. و جاء في كتاب الأنوار المحمدية: يُروى أنَّه لمَّا خلق الله تعالى آدمَ عليه السلام، ألهمه أن قال: يا رب كَنَّيْتَني أبا محمدٍ؟ قال الله تعالى: يا آدمُ، ارفَعْ رأسَكَ، فَرَفَع آدم رأسَه، فَرَأى نورَ محمدٍ، صَلى الله عليه وسلم، في سرادق العرش فقال يا ربي، ما هذا النور؟ قال هذا نبيٌّ من ذريتكَ، اسمُه في السماء أحمد وفي الأرض، محمدٌ، لَولاه ما خلقتك ولا خلقت سماءً ولا أرضًا.

5. فَهو صلى الله عليه وسلم نور الهُدى، أرسله الله تعالى بِأنوار التُّقى، ومَصابيح العزِّ والاقتِداء، لا يضلُّ مَن اتَّبَعَ بيانَه، ولا يَضيعُ مَن انتهجَ سُنَّتَه وفُرقانَه، نورٌ في القلوب ونورٌ للعقول، ونورٌ للأرواح يَسري في أرجائِها. ومِن نورانيتهِ انبجست كلُّ الأنوار وفاضت لطائفُ الأسرار، فَصلى الله وسلم عليه ما تعاقب الليل والنهارُ.

الشيخ محمد المنور المَدني.
9 جوان 2016

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...