مِن نَفحاتِ المَولِدِ النبويِّ

Home كتابات صوفية المحمديات مِن نَفحاتِ المَولِدِ النبويِّ
[ar]الزاوية المدنيةباب المسجد[fr]La Zaouiya Madaniyya

[ar]الزاوية المدنيةباب المسجد[fr]La Zaouiya Madaniyya

المَولد النبويُّ مُناسَبَةٌ مُحمديَّةٌ زاهرة، ويَومٌ من أيَّامِ الله الباهرة… تَحياهَا القلوبُ بالتذكُّرِ، والعقولُ بالتَّفَكُّر… ويُحييهَا ساداتُ الرِّجال بالصَّالِحاتِ والأعمال الطيِّبات، تَعظيمًا لعَظمَة القَدْر المُحمديّ في قلوب المؤمنينَ، وعِرفانًا لبركتِه – صلَّى الله عليه وسلَّم- في انبعاثِ الأحوال الفاخِرة، وتَرقية العارفينَ في مَقامات المُشاهَدة…

أبَان هَذا المولدُ عَن نَفاسَةِ الأصْل الشريف…ورِفْعَة العُنصر المُنيف… إذْ بهِ آنَ للزمانِ أن يَدورَ دَورتَهُ الكاملة …حتَّى تَكَشَّفت الحقائق الأزليَّة، وَفاضَت العَطايا السنيّة من بِحار الرَّقائق وأصول الحقائِق…

فَحقيقٌ لكلِّ مَن كانَ له قلبٌ أن يُلقيَ السَّمعَ فَيُصغي إلَى هَمسَات النور وتَرنيم الهداية التي انْبَعَثَتْ مِن مَعدِن القِدَم، بل مِن مُكتَنَزِ المَعالي حتى تراءتْ لأعين الصالحين، فامتَدَّت إليها هِمَمهمْ فارتَشَفُوا مِن يَد الرّضا والثَّناءِ أغلَى صِلات الحقّ وأجلّ العطايا.

فالابتهاج بها أيامَ شَهر الرَّبيعِ إنَّما هو من نشوة التَّداني بَعدَ جَفوة التنائي، ومن بَرْد الاتصال بعد حرّ الانفصال…
والعَجَب مِمَّن يتَطوَّحُ في مُطارَحات الفُقهاء – وما هِيَ للفَهم بِيَسيرَةٍ- والحقُّ أنَّ عَزيزَ الأشواق التي تهزُّ الأرواح لا تطلبُ في مَراتب الأقيسة، والأعجب أن يُطلبَ الدليل على الفرح بمولِد مَن تَغنَّى الحقّ بأخلاقه العالية، وأقسمَ بحياته الشريفة، وأنزلَ على قلبه كلماته وتمتعت مُقلتاهُ بالنظر الى ذاته الأحديَّة… فما زاغَ البصرُ وما طغى….

ن.المدني
12 نوفمبر 2018

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...