قد صبا قلبي إلى هذا الحمى

Home مؤلفات الشيخ سيّدي محمد المدني القصائد المدنية قد صبا قلبي إلى هذا الحمى

 

قد صبا قلبي إلى هذا الحمى * ونما الشّوق فزادني الظّما

والعذول عن هواي في عمــــى * منكـراً عني الأسى والألـما

****** رماني من قسوته سهماً فما ******

قلت دعني يا عــذولُ اننـــــي * مغرماً بين العشاق قد فَنَى

لا تلم عبد الهوى فيما عنِـــى * مَلَــــــك الهوى جميعَ بدني

****** وفؤادِي حُبُسٌ قد رُسِمَـــــا *******

يا أُهيْلَ  الحي رِقُّوا واعْطِفُـــوا * فَأَنَا الْعَبِدُ فَلا تَسْتَنْكِفُـــــوا

إِنَّني صَـــبٌ غريـــمٌ مُدْنِــــــفٌ * وبعهد الله ذلكم أوفـــــــــوا

   ******* وأرحموا بوصلكم متيّـــــما *******

قال أهل الحيِّ ليتكَ تفيــــــق * إِنك الحرُّ ولَسْتَ بالرّقيــــــق

مَلِكَ العِشْقِ اسْتَويْتَ بِالرَّفِيق * أنت في الوجود مجلى للتّحقيق

*****مظهر الصفات مظهر الأسما *******

مظهر الذات التي كلُّ الورى * قد فنوْا في عينها بِلا امْتِرا

ما ترى فيما ترى إِذا تــــرى * إِنَّـــــــــما الكون هباءً نُثِرا

  ******* إلا وجْه اللهِ في الكلِّ سما *******

أشرقت شمس الوجود واستوت * واحاطت بالقيود واحتوت

هل لغير الحق من أمر ثبــــــت * وحدها الذاتُ تجلت وعلت

 *******وَجميعُ الكون فيهَا عَدَمَا *******

يا أُهيلَ الحيِّ قولوا من أنــــا * إِنِّي غبت عن وجودٍ وفَنَـــا

وحدوث وإفتقار وغنــــــــــــى * سليمـــان قلتموا قد فتنـا

 *****قولوا لي قولاً سديداً معلما *******

قَالَ أَهْل الحي صَـــرِّح معلنَا * أنا من أهوى ومن أهوى أنا

لا ترى غيرا فالغـين عُيِّنَـــــــا * قــد كنتُ سمعاً بصرا بِحِبِّنا

*******ولسَانًا ناطقاً مُكَلِّمــــــــا*******

أعرَفِ النَّفسَ والروح واعْتَرِفْ * من عَرَفَ النَّفس فالله قد عرف

بظهور وبطون متصــــــــــف * وإلـــــى الله جـــميعها يقف

 ******* يرجع الأمر له متمما ******* 

قُلتُ صَحَّ الأمرُ عِندِي والخبَرْ * أَنا عَينُ العين في الكلِّ ظهر

واحدٌ عدَّدَهُ لون الأثـــــــــــــر * والوجـــــــود كله منِّي إنتثـر

*******بـــادئًا كنتُ له وخاتما *******

ُانمــــــــــــــــــا اللهُ إلهٌ واحدُ * حائــــــــطٌ بكل شيء مفرد

ُوسِــــــــــــواهُ عندنَا لا يوجَدُ * جَلَّ ربُّنا الإلـــــــــهُ الصَّمد

 ***** صلَّى على محمّد وسلما *******

 

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...