فُقَراء العَجيلات، صِدقٌ على مرِّ العُقود

Home كتابات صوفية رجال حول الشيخ فُقَراء العَجيلات، صِدقٌ على مرِّ العُقود

[/ومِن بَيْن القرى التي تَنَوَّرت كليًّا بالطريقة المَدَنيَّة وبما فيها من الصلاح والتقوى، قَرية “العَجيلات، (وهي عِمادَة ضمن منطقة أولاد مولاهم بالسواسي، ولاية المَهدية). وقد كانت عامرةً بأهل الله الذاكرين مِن ذَوي البَركة والهدى، والعَزيمة والتقى. وهَؤلاء ثلة ممن تشَرَّفوا بأخذ الطريق على يد الشيخ محمد المدني، رَضي الله عنه، وصاحبوه بصدقٍ لعقود مديدة :
سيدي الحاج مفتاح بن رَجَب، المُقدَّم، (ولد سنة 1885، وتوفي سنة 1965)، تركَ ثلاثَة أبناءٍ صالحين وهم: السادة عَبد العزيز ومحمد والحبيب. انضمَّ إلى الطريق سنة 1925 مَع سيدي محمد بن عمر، ولزموا الزاوية المدنية والتردد عليها إلى آخر نفسٍ
سيدي عبد العزيز بن مفتاح – ابنه
سَيدي الحاج عمار بن رجب أخوه، صاحب الصوت العذب والحال الطيب
سيدي حَسن بن رجب، رحمه الله، أخوهما الثاني
سيدي محمد بن عمر، من أطيب العارفين وسادات الصالحين، رحمه الله
سيدي صالح بن حسين (مُقَدَّم أيضا في جماعة صغيرة)، رحمه الله
سيدي محمد بن ناعس، رحمه الله
سيدي حسين بن صالح، رحمه الله
سيدي رمضان بن صالح، رحمه الله
سيدي الحاج مصطفى بن عمار بن رجب، أطال الله بقاءه. وهو من مواليد 1935، أخذ الطريق سنة 1949 ، إثر مَعونَة (أي: عَملية حصاد جماعية يعين فيها الفلاحون بعضهم البعض، في إحدى الحقول)، واشتغل في فرنسا من 1973 إلى سنة 2000 في الفلاحة وظل محافظاً على النسبة المباركة. وله ولدان السيدان: الحبيب ونور الدين، وبِنْتان.
وكانوا في لقاءاته مواظبين على تعلم الفقه، وترقيع الصلوات، وحفظ الحديث النبوي، وخَدموا طريق الله بصدق ونصيحة.
ومن نوادرهم: أنهم في ليلة من الليالي، من سنة 1935، أنشَدوا قَصيدة “هيا يا إخوان، انزوروا بونا صاحبَ البرهان”، فَأخَذَهم الطرب والحال، فساروا إلى الزاوية بقصيبة المديوني سعيًا على الأقدام، ومعهم سيدي محمد بن خليفة، ووصلوها مع مطلع الفجر.
رحمَ الله هؤلاء الصادقين الأبرار، وتَقَبَّلهم في دار القرار، مَع المُصطَفَيْن الأخيار.
ن. المدني، الزاوية المدنية 13-11-2016./]

سيدي محمد بن عمر

سيدي محمد بن عمر


سيدي مصطفى بن رجب

سيدي مصطفى بن رجب

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...