سيدي الحاج مَحمود بن عُلْوان، رحمه الله تعالى

Home كتابات صوفية رجال حول الشيخ سيدي الحاج مَحمود بن عُلْوان، رحمه الله تعالى
الحاج محمود بن علوان

الحاج محمود بن علوان

سيدي الحاج مَحمود بن عُلْوان، رحمه الله تعالى.

كان سيدي الحاج مَحمود بن عُلْوان، رحمه الله تعالى من صَناديد الطريقة المدنية، ورجالاتها الميامين، ولد وعاش في مشيخة سيدي الناصر، من منطقة السواسي (بولاية المهدية)، وكان من آيات الله في الصدق والحسن النية وسلامة الاعتقاد. وقد عَيَّنَه سيدي محمد المدني، رضي الله عنه، مُقَدَّماً للطريقة في منطقته حتى يرشد الناس ويساعدهم عَلى البرِّ والقوى.

ومن الطرائف التي نَذكرها للتاريخ ولاستخلاص العِبَر التربوية أنَّ هذا الرجل كان يَتَنَاول السَّعوطَ (أي النَفَّة الخضراء المعروفة في تونس)، فَلما قَلَّده سيدي محمد المدني ثوبَ التقديم وألبسه مهمة الإرشاد، طَلب منه بذكاء :

  • يا سيدي الحاج محمود، أنت الآنَ مُقدمٌ، ترشد إخوانَك لله، وتُعَلمهم للصلاح، فلا تدعهم ينفون أمامك بعدَ الآن.
    ففهم الخطابَ، وما كان منه إلا أن ألقى الحقةَ في طابية الهندي، ولم يعد إليه أبدًا، صدقا مع شيخه ورعايةً لحقوق الله.

وكان له صوتٌ رائع، ينشد في الحَضرة، أمام سيدي المدني، ومن خصائصه أنه كان كلما نطق بكلمة: مَدَد، مدد… بَكى وأبكى دون أن يتلعثم لسانُه.
كما كان سيدي محمد المدني، رحمه الله، يُحبه ويُجله، ويزوره في بيته، وكانَ هو يُضيفه الحليب الرائب، وكان الشيخ يَبسط معه ويقول له : أين منابي من الزبدة.

رحمه الله، ووسع قَبرهَ وجعله من رياض الجنة، وثبتنا عَلى عهدهم، يا رب العالمين.

من مذاكرات الشيخ محمد المنور المدني، 30 جانفي 2017.

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...