رسالة إلى فقراء صفاقس

Home مؤلفات الشيخ سيّدي محمد المدني الرسائل رسالة إلى فقراء صفاقس

بِسم الله الرَّحمَن الرَّحيم

إخوانَنا في الله وَرَسولِه، السادةَ الأفاضلَ بحاضرة صفاقسَ، أيَّدَكُمُ اللهُ، وَحَفظَ منَّا وَمنكم الظَّاهرَ والبَاطنَ، والسَّلامُ عَلَيكم وَرَحمَةُ اللهِ والبَرَكَة.

أمَّا بعدُ،

فَقَد تَشَرَّفتُ برسالةٍ مِن قَلَم أَخيكم سيِّدِي الهَادي دَريرَة [[من فقراء صفاقس، ولد 18 أكتوبر 1916 وتوفي في 5 أفريل 1980. انتسب الى الطريقة المدنية 1940. ]]، فَحَمَدت اللهَ تَعَالَى عَلَى حُسْن جِدِّكُم واجتهَادِكم وَمَحَبَّتكم وارتِبَاطِ قُلوبِكم على مَحَبَّة بَعضكم أولاًّ، ثمَّ عَلَى مَحَبَّة الله وَرَسولِه ثَانيًا، وهكذا شأْنُ أَهْلِ الله، وسيرتُهُم التي عَرَفنَاهَا وقرأنَاهَا.

وأنَا أزيدكم وَنَفسي نصيحةً مادُمتُ في هاته الحَيَاة، وما وَجَدتُ إلَى ذَلكَ سبيلاً “والدّينُ النَّصيحةُ ” [[رواه الإمام مسلم، 55. ]] . وَأعلَى نَصيحةٍ وَأغلاهَا في طريق القَومِ، أو نَقولُ في الإسلام، هيَ خَفضُ الجَنَاح للإخوانِ، أَهلِ الطَّريق، أو نَقول للمُؤمنينَ بحَيْثُ لاَ يَرَى المُنتَسبُ أنَّ لَه حَقًّا عَلَى إخوَانِه كَيفمَا كَانَ لَقبُهُ فِي الطَّريق: شيخًا أَو مُقَدَّمًا، أَو شاوشًا أو فَقيرًا. “فَكلُّهُم كَأسنَان المُشْطِ”.

إنَّمَا عَلَى الفَقير أَو نَقول عَلَى المُنْتَسِبِ أَنْ يَقوم بوَاجِبِ خِدمَة إخوَانِه بدون أن يُرَاعيَ هَل قَاموا بواجبه أَمْ لاَ. واعتَبرُوا قَولَه تَعَالَى لنبيِّهِ عَلَيه الصَّلاَةُ وَالسَّلام:”وَاخْفضْ جَنَاحَكَ لِمَن اتَّبَعَكَ منَ المؤمنين [[سورة الحجر، 88. سورة الشعراء، 215.]] ” وَقُلْ عَسَى أنْ يَهديَنِي رَبِّي لأقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا ” [[سورة الكهف، 24.]] . فَقد أمَرَه أوَّلاً بخفض الجَنَاح لتَابعيه فَيقضي حَقَّهم وَيُؤَدِّي مَا لَهم عَلَيه حتَّى سَمَّى نَفسه خادمًا صَلَّى اللهُ عَلَيه وَسَلَّم فقال:”سَيِّدُ القَوم خَادِمُهُم ” [[المواهب اللدنية بشرح الزرقاني،4. ص. 117-118 ]] ، قَالَهَا وَهو يَخْدِمهم بالفِعل.

ثمَّ إنَّ اللهَ أمَرَه أَن يَتَرَجَّى الهدايةَ لمَا هو أقرَب مِن مَرتَبَة القِيام بالوَاجب وَخفضِ الجَنَاح، فَافهَموا واعتبروا، بَاركَ الله فيكم. وإيَّاكُم والدَّعاَوي فَإنَّهَا تَذهَب ببَهجَة المُنتَسب وَتَرمي به في مَهَاوي الغَرَرَ. فَلاَ يَقولُ المُنتَسب: أَنَا وَأنَا، فَإنَّهَا أَمرَاضٌ قَاتلةٌ. وَقد قالوا: “عَاشَ مَنْ عَرفَ قَدره وَجَلَسَ دُونَه”، فإذَا جَلَسَ مَع قَدره أَو فَوقَه فَقَد هَلَكَ، حَفظَنَا الله وإيَّاكم.

وإنِّي أكتُب لَكم هَاته الجملةَ الذَّهبيَّةَ التي كَتَبَها لي أستاذي، رَضِيَ الله عَنه، في بعض الرَّسَائِل وَهي: “وَقُم بِحقوق إخوَانكَ مَا أمكنَكَ، ولاَ تَتَوَقَّفْ عَلَى عَدَم قيامِهم بِحَقِّكَ، لِئَلاَّ يَطرَأَ عَليكَ مَا يَقضي عَلَى عَزْمِكَ، وَأنتَ تَرَى مَا أنَا عَلَيه مَع إخوَانكَ فَي مُستغانم، سَامَحَهم اللهُ، وَكلَّمَا طَرأَ عَلَيَّ عَدمُ قِيامِهم بحقِّي طَرَأَ عَلَيَّ عدمُ قيامي بحقِّ أستاذي، فَضلاً عَن حُقُوقِ الله، فَنقولُ ولَعَلَّه كَانَ ذَلكَ جَزَاءً وِفَاقًا “وَما رَبُّكَ بظلاَّمٍ للعَبيد ” [[فصلت، 46.]] .

هَاته جملةٌ من حِكَم مَولانَا الإمامِ، كَتبتهَا لَكم لتكونَ، إنْ شَاءَ اللهُ، دَوَاءً نَافعًا، ومَرْهَمًا نَاجعًا، واللهُ وَليُّ التَوفيق، وَمَا تَوفيقي إلاَّ باللهِ، عَلَيه تَوَكَّلتُ وإلَيه أنيبُ.

بَلِّغُوا أتمَّ سلاَمي إلَى كلِّ فَردٍ منَ سادتنا أهلِ النَّسبَة، كَمَا يُسَلِّم عَلَيكُم جَميعُ إخوَانِكم بالزاوية،

وَالسَّلاَمُ مِن كَاتِبه، العَبد الضَّعيف مُحَمَّد المَدَنيّ العلاوي،

وَكُتِبَ يومَ الأربعاء عام 1368للهجرة.

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...