العُلَماءُ وَرَثَةُ الأنْبياءِ

Home كتابات صوفية رسائل صوفية العُلَماءُ وَرَثَةُ الأنْبياءِ

الشيخ محمد المدني

الشيخ محمد المدني


بسم الله الرحمن الرحيم،
والصَّلاة والسلام على المبعوث رحمةً للعالمين،

السلام عليكم ورحمة الله،
وَرَدَنا هذا السؤال، يقول فيه السائل: “جاء في بعض مواد صفحتكم: “إنَّ المَشائخَ وَرَثَةُ الرُّسُلِ، عَليهِم الصّلاة والسلامُ، في أقْوالِهِم وأفعالهم وأحوالِهم والحديث يشير إلى ذلكَ: “العُلَماءُ وَرَثَةُ الأنْبياءِ“،

هل لكم مستندٌ في ذلك، لأنَّ الحديثَ السالف الذكر لا يقول: أقوالهم وأحوالهم و أفعالهم؟ فالرجاء دعم هذا الكلام بما صح بكلام الله وصحيح السنة؟

الجواب:

نشكركم أخي على سؤالكم بغرض توضيح ما جاء في كتاب حديث حنظلة، لسيدي الشيخ محمد المدني. والجواب وبالله التوفيق:

يقصد المؤلف الشيخ سيدي محمد المدني أن المشائخ العلماءَ المشهود لهم بالعلم والمجازين لتبليغ العلم لأهله هم “ورثة الأنبياء“، في فهم وتبليغ أقوال وأفعال وأحوال الأنبياء أي هم أهلٌ لذلك التبليغ،
قال تعالى : ” وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ “. (سبأ الآية 6)

ودرجات هؤلاء العلماء، يا أخي، لا يعلمها الا الله: “يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ” (المجادلة الآية 11)

وقد جعل لهم في صدورهم من البيان ما يعلمه إلا هو ” بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ ” (العنكبوت 49)

ثم عند ذكر الشهادة جعل جل جلاله العلماء في المرتبة الثالثة بعده وبعد الملائكة. قال تعالى :
شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ “(آل عمران الاية 18).
وهذه أدلة متظافرة تؤكد أن العلماء ورثة لأحوال الأنبياء بحسب المقدرا الذي يسمح به الله تعالى.
والله أعلم.

وفقنا الله وإياكم،
فقراء الطريقة المدنية

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...