أيا شعيب أقبلني

قال سيدي مُحمد المدني، رَضيَ الله عنه وأرضاه:

“هَذِه أبياتٌ نَظَمْتُهَا عندَ زِيارَتِي لقبر الوليّ الصالح أبي مَدْيَنَ الغوث، المُسَمَّى بشعيب، رَضِيَ اللهُ عَنه، وهو المدفون بمدينة تلمسانَ عامَ 1335 للهجرة. ]الموافق لآخر أكتوبر 1916-1917[.

أيــا شُعَـيْــبُ أَقْبِـلنِــــــــــــــي فَـأَنَــــا * هو المُسَمَّـى عِـنْدَكُم بالمَـدَنِــي

قَدْ زُرْتُكَ يا غَوثُ حَيْثُ زُرْتَنــــي * عندَ المَنـــامِ وأنَا فـي مَـسْـكَـنِـــــي

هَذا الـجَــزَاءُ مِـنِّــي حَـقـيقَــــــــــــةً * عَامَلْتكَ كَمـــــا كُنْتَ عَـامَـلْـتَـنِــي

فَزُرْتَـنِـي نَومًــــــا ولَـكـــــــــنْ إنَّـنِـي * أَتَـيْـتُـــــــــكَ يَـقَــظَــــــــــةً بِـبَـدَنِـــــي

إذْ لُحْتَ طِفْـــــلاً صَغيرًا حَاكِـــيًا * عِيسَى فِي المَهْدِ صَادِقًا كَلَّمْتَنِــي

وَهَـــــــــذِهِ تَــحِـيَّـــــةٌ أَهْــدَيْــتُـــــهَا * تَبْقَـــى تَدورُ عَـنِّـي فِـي الأَلْـسُــــنِ

مسجد سيدي أبي مدين الغوث

مسجد سيدي أبي مدين الغوث

تعليق: هذا النصُّ، النثري والشعريّ، وثيقة تاريخية نَفِيسَة تُؤَكِّد أنّ الشيخ المدني قد زارَ الجزائرَ سنَةَ 1917. ولا ريبَ أنَّه زَارَ الزاويةَ العلاوية آنذاك، ثمّ مرَّ بمَدينة تلمسان -التي سَبقَ أن دَرّس فيها قبيلَ سنة 1911- لزيارة ضريح الوليّ الصالح سيدي أبي مَدْيَنَ الغوث، المُسَمَّى بشعيب. ويبدو أنَّ هذه الزيارة كانت إثر رؤية مَناميّة رآه فيها الشيخ المدني في صورَة سيدنا عيسى عليه السلام وهو في المَهد صبيّ.

فَأعْجِبْ لحالٍ رَبانيّ عاشه سيدي محمد المدني في رحاب سيدي أبي مدين الغوث بعد لقاء الشيخ العلاوي. والكلُّ تَحت نظر كَلِمَةِ الله وروحِهِ، سيدنا عيسى عليه السلام. رَزَقَنَا الله حلاوَةَ مَقاماتِهم الفَاخِرَة وأسرارِهم الطاهِرَة وأفهمنَا ما أجراه الله على ألسنتهم منَ الحِكَمِ الباهِرَة. آمين.

تعليق: ن. المدني، الزاوية المدنية، باريس.

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...