الصفحة الاساسية > الشيخ حياته وآثاره > مؤلفات الشيخ سيّدي محمد المدني > القصائد المدنية > صَلِّ يَارَبِّ عَلَى الـمُفَضَّلْ

صَلِّ يَارَبِّ عَلَى الـمُفَضَّلْ

الاثنين 23 أكتوبر 2017, بقلم المدني


صَـــــلِّ يَارَبِّ عَلَـى الـمُفَضَّلْ * طَــهَ مُحَمَّــــدِ بنِ عَبْــــدِ الله
نُــــــورُ الأَنْوَارِ البَدْرُ اَلْــمُهَلَّل * نَجْمُ الهُدَى ضَاءَتْ سَمَـــاهُ
وَشَمْــسُ الضُّحَى بِهَا تَجَمَّـلْ * زَهْرُ الرُّبَـــى لاَحَ ضِيَـــــاهُ
أَيَــــا رَسُولَ اللهِ أَنْتَ الـمُـنَزَّلْ * شَـافِعًا لِلخَلْـقِ عِنْـــــدَ الله
رَحْمَــــــةً لِلعَالَمِينَ مُــرْسَــــــلْ * يُعْطِيكَ الإلَهُ مَــا تَرْضَــــاهُ
وَبِنَــــــــا يَوْمَ الـجَـزَاء تَتَكَفَّـلْ * ذَاكَ يَوْمٌ نَخْشَى مِنْ قَضَاهُ
يَــــوْمُ هَوْلٍ أَنْتَ فِيهِ تَحْصَـــلْ * تُنْقِذُ الحَرِيقَ مِنْ صَهْدِ قِلاَهُ
مَــــــنْ يُغِثْنَا إِذَا الأَمْرُ زَلْــزَلْ * وَالـحُـكْمُ يَوْمَئِــــــــــــذٍ لله
وَالمَــــلاَئِكَة صَفًّـا تُسَلْسَـــــلْ * وَالخَلْقُ سُكَارَى مِنْ عَذَابِ الله
لَيْـــسَ فِيهِ لِلأَمْوَالُ مَـــدْخَـــل * لَيْسَ لِلبَنِيــــنِ ثُـــمَّ جَـــــاهْ
وَالحَبِيــــــبُ كَالصَّديقُ يَجْفَلْ * مَالَهُ نَفْـعٌ بِمَـــنْ سِـــــــوَاهْ
كُلُّ الخَلْقِ مِنَ الخَوْفِ تُـذْهَـلْ * نَفْسِي نَفْسي قَوْلاً بالأَفْوَاهْ
مِـــــنْ وَلِـيٍّ أوْ نَبِـيٍّ مُرْسَـــلْ * إلاَّ بَعْـدَ أَنْ يَـــــــــأْذَنَ الله
أَنْـــــتَ يَا رَسُـولَ الله تَحْمِــلْ * لِلْمُسِـيءِ ذَنْـبَهُ وَخَطَــــــاهُ
وَعَلَــى العَاصِيـنَ لَيْسَ تَغْفَـلْ * حِينَـمَا يَرْجُـونَ عَفْــــوَ الله
أنْـــتَ خَيْرُ الشَّافِعِيـنَ تَقْبَــلْ * بِالْمُؤْمِنِينَ راحِمًا قَد قـالَ الله
تَكْشِـــــفْ الغَمَــامَ لاَ تَعَـطَّلْ * تَمْنَـحْ الشَّفَـاعَـةَ مِـــــنَ الله
وَبِــــــــكَ الْمَدانِــي يَتَـوسَّـــلْ * أَجِرْنِـي يَا رَحيـمُ عِنْــــدَ الله
رَاجِيًـــــــا غُفْـرَانَ ذَنْبٍ أَثْقَـلْ * فَاغْفِـرْ يَا رَحْمَـانُ مَا جَنَـاه
كَـمْ عَصَيتُ وَأَنْتَ فِيَّ تُمْهِــلْ * لاَ تُؤَاخِـذْ عَـــبْدَكَ يَـــا الله
وَعَـلَـــــى إخْوَانِــي فَتَفَضَّــلْ * بِحَـقِّ العَــلاوِي غَــــوثِ الله
إنْ أَثَــــــــبْتَ أَنْـتَ المُتَـفَضِّلْ * أيْـنَ الذَّنْـبُ مَعَ فَضْـــلِ الله
وَإنْ تُعذّبْ فَفيِ حُكْمِكَ تَعْدِلْ * تَفْعَل مَا تَشَــاء وَتَــرْضَــاهْ
وَمَـــنْ عَلَــــى الرَّسُولِ يَتَوكَّلْ * لاَ يَخَـــافُ بَخْسًا مِــــنَ الله




إرسال مشاركة

Facebook