الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

الاحد14 فيفري 2021


الشيخ محمد المدني
"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين:

مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن:

نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ﴾، وهي حِكمَة غامضةٌ، لا يُدرك ثَمرتَها إلاّ من ألقى نَفسَه في بحار التّسليم والرّضا، تُحَركها أمواج القَدَر والقَضا.

والمَـريضُ لا يَبْـَرأ من علّتـهِ إلاّ إذا سلّم نفسه للطَبيب يُقلّبه كيف شاءَ وأرادَ، ويَفعل به ما أدّته إلَيْه المعرفة والاجتهاد. فَيَجرح تارةً ويَقصُّ تارةً أخرى لتحصل العافية التّامة والرّاحة الشّاملة العامّة.

وأفعال الحَقّ، جلَّ وعَلا، قلَّ أن تُدركَ لِلخَلق، لِقُصورهم عن دَرك أقلِّ القَليل من ذلك، ولمّا علم الحقّ أنّ التّقصيرَ وَصفُ البَشَر، قال لهم في كتابه المكنون: ﴿لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ

#الزاوية_المدنية
13 فيفري 2021




أرسل رسالة

Facebook
Madaniyya Page Facebook

زوّار الموقع الآن : 4

 الطريقة المدنية | للاتصال | محتوى الموقع | Youtube
TUNISIA: Tunis: +216 22 55 74 30 | FRANCE: Paris: +33 6 77 83 52 99 | Lyon: +33 6 95 42 30 93 | Grenoble: +33 6 63 12 78 30 | UK: London: +44 7533 741 559 | US: New York: (1-646)799-3463