مذاكرة حول ضرورة التواضع، تونس 1910

Home مؤلفات الشيخ سيّدي محمد المدني المذاكرات مذاكرة حول ضرورة التواضع، تونس 1910

[ar]الشيخ المدني والشيخ العلاوي[fr]Cheikh Madani et Cheikh Alawi

 الشيخ المدني والشيخ العلاوي | Cheikh Madani et Cheikh Alawi


هذه مذاكرة عزيزة حول ضرورة تواضع الشيخ والمقدم والشاوش لبعضهم البعض، ذاكَرَ بها سيدي الشيخ أحمد العلاوي، أثناء زيارته لتونس سنة 1910، ونَقَلها عنه الشيخ محمد المدني، رضي الله عنهم جميعًا.

1. “في مَقام ذِكْرِ الفُقَراء الصادقين، ذَكَرَ الشيخُ ( مُحمد المدني) سَيِّدُنا، رَضيَ الله عنه، أنَّه عندما زارَ شيخُ الجَميعِ، سيدي أحمد العلاوي، حاضرةَ (مدينةَ) تونس (سنة 1910) فاقترح جماعةُ الفقراء أن يقدموا للشِّوَاشة (مهمة شاوش أي خادم الفقراء والقائم بشؤونهم) أحدَهُم. وسَمُّوه لَه. فقال لا بأسَ بذلك. وأقبَل (أي: الشيخ أحمد العلاوي) على الشاوش المُعَيَّن قائلاً: إذا قبلتَ ما يُريده الفُقَراءُ منكَ، بما أنَّهم أوْلوكَ (أسْنَدوا لك) هاته الخِطَّة (المهمة) أمْضَينا أمرَكَ.

2. اعلمْ يا ولدي أنَّ لفظ “الشاوش” متركِّبٌ من كلمتين: أولهما “شا”، وهذا يُسْتَعمل، عند أهل تلمسان، لِزَجر الحِمار (عافاكم الله) وثانيها: “وش”، وهذا يُستَعمل لزَجر الدجاج. (أي كناية عن التواضع). وعلى ذلك، فإنَّكَ تكون بين يَديْ الفُقَراء خادمًا مُطيعًا، غاضًا بَصرَكَ عن عُيوبِهم، وصافحًا عن زَلاتهم، مُؤْثِرًا (مفضلاً)جميعَ إخوانِكَ على نَفسكَ بذاك. وإلا فالـمَقَامُ له أهلٌ”.

3. إذْ قَهْرُ النفوس، بَينَ أيدي الإخوان، واجبٌ، وشَرطٌ لازمٌ في الطريق، من الشاوش إلى المُقَدَّم إلى الشيخ. فكلٌّ مُطالَبٌ، في مَذهب القَوم (أي في التصوف)، أن يَتَلَوَّنَ بِتَلوِّن مُختَلف المريدين، تارةً في ارتقاء وأخْرَى في تَنَزُّلٍ.

4. وإيَّاكم أن يَعتَقد الـمُقَدَّمُ، مثلاً، أنَّه بِمُجرد ما قُدِّمَ، صارَ أولى بالصَّدَارة والأكل والشُّرب والذِّكر والمذاكرة…، من بَقية إخوانه. كلاًّ ثمَّ كلاًّ. فَهذا لا يصلح لتلك الخِطة. ولَربما ذلكَ يحجبُه عن الارتقاء ولتَتَفكر في خلال نفسك و تعاليها… التي قصتها مشهورة

كتب هذه المذاكرة سيدي الحاج حسن الهنتاتي الصفاقسي، رحمه الله، أثناء زيارة للسواسي سنة 1952 .

الشيخ محمد المدني يتحَدّث عن الَقدَر

"عَلَى العاقِل إلاّ أن يَعترفَ بإحاطة القَدَر بِكُلّ فعلٍ من أفعال البَشَر، وتلكَ حكمة الله في خلقه لجميع الكائنات، قامَ بها ناموس الوجود، فَجَعل الخلقَ قِسمَين: مُمْتَثلٍ للمَأمورات، ومُرتَكب للمَنهيات، ليَكون الجزاءُ نَوعَيْن: نَعيمٌ وعقابٌ و﴿فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ...

الأصول الدينية في شرح الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة

تمهيد في العشريّة الأولى من القَرن العشرين، نَظَم الشّيخ أحمد العلاوي (1869-1934) قصيدةً تتألّف من أَلفِ بيتٍ، على بَحر الرَّجَزِ، وسَمّاها : “الرّسالة العلاويّة في البعض من المسائل الشّرعيّة “. وكان الغَرَضُ منها ذكرَ أهَمّ...

الشيخ سيدي محمد المدني يذاكر في تَربية الصغار على مَجالس الذكر

أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم 1. "أمَرَ الشّيخ (العلاوي) بإحضارهم، أي: أحْضروا الصِّغَـارَ، في مَجالسِ الذِّكْر والتَّعليم، لِيَتَعلّمُوا الآدابَ كُلَّهَا، كالحَياء لأنّه خير كلّه وهو من الإيمان، والمُروءَةَ، وهي من أفضل زينةِ الإنْسان،...

المولد النبوي لابن عاشور

1- الحَمدُ للهِ الذي أطْلعَ للنَّاسِ في ظُلمَة الضَّلالَةِ بدرَ الهُدى، وبلَّ بِغَيْثِ الرَّشادِ المُحَمَّدِيِّ ما لَحِقَ طينَةَ قُلوبِهم مِن صَدَا، ورَفعَ قَدْرَ نَبِيِّهِ مُحَمَّدٍ وأعْلَى مَقامَه، وبعثَهُ رَحْمَةً للعالمين في الدُّنْيا وَعَرَصاتِ القِيامَة، وأمرَ...

شَرْح حَديث حَنظلَة: ساعَةٌ وساعَة

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh-al-Madani نَتشرَّف بتقديم رسالة اللحظة المُرْسَلَة على حديث حَنظَلَةَ، رَضيَ الله عنه، وفي هذا الكتاب الذي ألَّفَه الشيخ سيدي محمد المدني، قَدَّسَ الله روحَه، يظهَر علمه الجمّ في مَجال الحديث روايَةً وشرحًا ودرايةً. كما تظهر رقة أفهامه...

مختارات مدنية

[:fr]تهدفُ هذه المُختارات إلى إعْطاء صورَةٍ صادقة، وهذه وَظيفة المُختارات، عن عُمق الرّجل وأصالة مُقارَبَته، ومن ثَمَة إلى الحَثّ على مُطالَعَة سائر ما كَتَبَ والعودَة إلى رصيدِهِ الثّري الذي يتوزّع على ما يقارب الخَمسَةَ عَشرَ تأليفًا، شَملت كافّة فروع المَعرفة الإسلاميّة.
وبما أنّ هذا التُّراثَ لم يُترْجم بَعدُ إلى الفرنسية،[:]

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد

ديوان أنيس المريد في التصوف والتوحيد في ثنايا هذا الدّيوان الشعريّ نَفحاتُ رَجلٍ عالم عاملٍ، أراد أن يبثّها في قوالِب القريض وصيغ البيان. وليس الشأن في أساليبالتعبير عن هذه النفحات ولا فيما تضمّنَته من الأفكار الفَرعيّة، وإنما في...