arton948
كتاب منهل التوحيد على كفاية المريد
كتاب منهل التوحيد على كفاية المريد

كتابُ «مَنهل التوحيد »، الذي نعتزُّ اليوم بتحقيقه وتقديمه للقراء بعد
سنواتٍ من المعاشرة، وثيقةٌ معرفيةٌ هامة في التاريخ الفكري لعِلْمَيْ: الكلام
والتصوُّف السُنّييْن. فهو يُمثل علامةً فارقةً في مَسار المفاهيم الدينية من
حيث جَسَّد الانتقالَ من الأسلوب القديم في الكتابة والتفكير إلى أسلوبٍ
بديع، أقربَ إلى الحساسية الدينية المعاصرة، رغم انشداد المُؤلف الجليِّ
إلى مقالات العُلماء القدامى، وتبنيه لِسائر أطروحاتهم وطرائقهم في التفكير
والتعبير.

على أنَّ فرادته الحقيقية وقيمته الذاتية تَكمنان في محاولته تَجديد مفهوم
«التوحيد »، وجعله المفهوم الرئيسي في الفكر الإسلامي قاطبةً، يَستجمع من
خلاله ما تناثر من العقائد الإسلامية والمقامات الروحية والشعائر التعبدية،
ويَصهرها جميعًا في كلٍّ واحدٍ، لا يَتَجَزَّأ ولا يتقسم، وذلك في مقاربة رَصينة
تُوائِم بين التصور الذهني للعقائد النظرية والتذوق القلبي لها. فالتوحيد
مفهوم جامعٌ مانعٌ، تتكامل في ثناياه مَراتب التصديق الذهني مع مَعارج
التحقُّق الروحي، وهذه معادلةٌ صعبةٌ، زاوجَ الشيخ المدني من خلالها بين
أركان الدين الثلاثة ومَجالاته وتفريعاته التي لا تحصى، في تجربة واحدة:
التوحيد، وهو مفهوم يُغني عما سواه.

🕮 🕮 🕮