مقدمة لكتاب الاعتقاد معينة لقارئها على المراد

[ar]الشيخ محمد المدني[fr]Cheikh Mohammad al-Madani[it]Sheikh Mohammed Al-madani

Cheikh Muhammad al-Madani

وَحُكْمُنا العَقْلـي قَضيَّةُ بـلا * وَقْفِ على عادةٍ أو وَضْعِِ ِ جَـــــــــــــــلاَ

أقسامُ مُقْتضَاهُ بالحَصْرِ تُـمَازْ * وَهْيَ الوُجوبُ الاسْتِحالَةُ الجَوازْ

فواجب لا يَقْبَلُ النَّفْيَ بِحالْ  * وما أبىَ الثُّبوتَ عَقْلاَ َ المُحَـالْ

وجائزاَ َ ما قبَلَ الأَمْرَيْنِ سِم * للضَّرُوري والنَّظري كُلُّ قُسِم

أوّلُ واجِبِ ِ على مَنْ كُلِّفـا * مُمكَّناِ ِ منْ نَظَـرِ أنْ يَعْـرِفَـا

اللّهَ والرُّسُـلَ بالصِّفـاتِ * ممِـَّا عَليــه نَصَبَ الآيـاتِ

وكُلُّ تّكْليفٍ بِشَرطِ العقلِ مَعَ * البُلــوغِ بِـدَمِ ِ أو حَمْـلِ

أو بمَنِيِّ أوْ بإِنْباتِ الشَّعْــرِ * أوْ بِثَمان عّشْرَةِ ِ حَوْلاَ َ ظَهَـرْ

🕮 🕮 🕮