المدني
الصفحة الاساسية > المكتبة > القرآن الكريم > القرآن الكريم

القرآن الكريم

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إنَّ لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم؟ قال : هم أهل القرآن، أهل الله وخاصته”. (صحيح الجامع 2165)

قال أبو أمامة الباهلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه” (صحيح مسلم)

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:“يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منـزلتَكَ عند آخر آيةٍ تقرؤها”. (صحيح الجامع8122)

قال أبو هريرة رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم قال :“ما اجتمع قومٌ في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده”. صحيح مسلم

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:“من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف” .(صحيح الجامع 6469)

قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط”. حسن، صحيح الجامع 2199)

قال أبو هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "يـجيءُ صاحب القرآن يوم القيامة، فيقول : يا رب حلِّه ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة، ثم يقول : يا رب ارض عنه، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة). (حسن) (صحيح الجامع8030)

قال عمر رضي الله عنه: أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال: إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين. (صحيح مسلم)

قال عثمان رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم “خيركم من تعلم القرآن وعلمه” . (صحيح البخاري)

حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب. ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة، لا ريح لها وطعمها حلو. ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة، ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة، ليس لها ريح وطعمها مر ) . (البخاري ومسلم)

حديث عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده، وهو عليه شديد فله أجران ) . (البخاري ومسلم)

عن معاوية رضى الله عنه : أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال : ( ما يجلسكم ؟ ) فقالوا : جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا الإسلام ، و منَّ علينا به. فقال : ( أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم فأخبرني أن الله تعالى يباهي بكم الملائكة ) . (صحيح مسلم)

قال أبو هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم“ما أذِن الله لشيء ما أذن لنبيٍّ يتغنَّى بالقرآن”، البخاري ومسلم

عن ابن عمر رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار ). (البخاري ومسلم)

مقالات هذا القسم


يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ (القرآن الكريم)

السبت 13 جويلية 2013 بقلم المدني
يقولُ العَلاّمَة المُنَعَّم، الشيخ الطّاهِر بن عاشور، رَحِمَه الله، في تفسير معاني المَحَبَّة: "وَمَحَبّة اللهِ عَبْدَهُ رِضاهُ عَنهُ، وتَيْسِيرُ الخَيْر لَهُ، وَمَحبّة العَبدِ رَبَّهُ انفعالُ النّفس نَحوَ تعظيمِهِ، والأنسُ بِذكره، وامتثالُ أمْرِهِ، والدّفاعُ عَن دينِهِ. فَهي صفةٌ تَحصلُ للعَبد مِن كَثْرة تَصوّرِ عَظَمَةِ الله، (...)


البَيْعَةُ لرسول الله، صَلَّى اللهُ عَليه وسلّم. (القرآن الكريم)

الخميس 27 جوان 2013 بقلم المدني
يقولُ العَلاّمَة المُنَعَّم، الشيخ الطّاهِر بن عاشور، رَحِمَه الله، في تَفسير التّحرير والتّنوير (الجزء 6، ص. 132، طبعة دار سحنون) ’والمسلمونَ عاهَدوا اللهَ في زَمَنِ الرَّسولِ، صلَّى الله عليه وسلمَ، عِدَّةَ عُهودٍ: أوَّلِها: عَهدُ الإسلامِ كَما تَقَدَّم فِي صَدْرِ هَذه السّورَة. ومِنها: عَهدُ المسلمين عندما يُلاقونَ الرّسولَ ـــ (...)


لنُريَه من آياتِنا (القرآن الكريم)

الجمعة 7 جوان 2013 بقلم المدني
يقولُ العَلاّمَة المُنَعَّم، الشيخ الطّاهِر بن عاشور، رَحِمَه الله، في تَفسير التّحرير والتّنوير (الجزء 15، ص. 02-23، طبعة دار سحنون) “وقولُه:”لِنُريَه من آياتِنَا" تَعليلُ الإسْرَاءِ بإرَادَةِ إرَاءَةِ الآياتِ الرَبَّانِيَّةِ، تَعليلٌ بِبَعْض الحِكَمِ التي لِأجْلِهَا مَنَحَ اللهُ نَبيئَهُ مِنْحَةَ الإسْرَاء، فإنَّ للإسراءِ حِكَمًا (...)


إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ (القرآن الكريم)

الثلثاء 4 جوان 2013 بقلم المدني
بسم الله الرحمن الرحيم “لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ(17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ(19)” يقولُ العلامة المُنَعم، سَيّدي الشيخ الطّاهِر بن عاشور، قدّس الله سرَّهُ ونَوّرَ ضريحَه، في تفسير التّحرير والتّنوير (الجزء 29، ص. (...)


مَراتب الكمال (القرآن الكريم)

حَسَبَ ابنِ عاشُور
الثلثاء 26 جوان 2012 بقلم المدني
ومِمَّا جاءَ في تَفسير العَلاَّمَة الشيخ الطّاهر بن عاشور، رضيَ الله عنه، مُتحدِّثًا عن مَراتِب الكَمال التي تَسْمو إليها أنْفس العَارفين وذلكَ أثْنَاءَ شَرْحه للآية الكريمة: "سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلاَمٌ عَلَىٰ الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (الصَّافَات 180- 182). وإنَّ هَذه (...)


إنّهُ لَقُرْآنٌ كَريمٌ (القرآن الكريم)

الاحد 19 جوان 2011 بقلم المدني

بسم الله الرحمان الرحيم

دَرجَ الكَاملونَ مِن أَهل اللهِ الوَاصلينَ عَلَى خِدمَة كتاب الله العَزيز والتَّفَانِي في حفظِه وفهمه والعمل به، وتفسيره. وهذا الشيخ سيدي محمد المدني رَحمَه الله يَتَغَنَّى بجمال القرآن، ويَرَى فيه نبراسًا للأرواح وعينًا للرحمة. وإنما نثبتُ هَذَا المَقطع لنقتديَ بهذا الشيخ الكامل في مَحَبَّته للقرآن وتفانيه في خدمته حتى صارَ يَجري منه مَجرَى الرّوح:



فضائل القرآن (القرآن الكريم)

الخميس 23 سبتمبر 2010 بقلم المدني

القرآنُ كَلاَمُ الله القَديمُ. والكلامُ صفةٌ منْ صِفَاتِ اللهِ غَرَّاءُ. وَمَعرفة كَلاَمِهِ، عزّ وجلَّ، معرفةٌ لِصِفَتِهِ العَلِيّة. وَعَلَى كلّ مَنْ تَلاَ القرآنَ، كلامَ الله العزيز، أن يستشعرَ نزولَه مِن رَبِّ العِزَّة وأن يستحضرَ حالَ المُصطَفَى، صلوات الله وسلامه عَلَيه، وهوَ يَتَلَقَّى القرآنَ مِن عزيزٍ حميدٍ. وهذه رياحينُ مِن الآيات البَيّنَات والأحاديث الطَّيِّبَات تدعو إلى قراءة القرآن وتدبّره. وَفَّقَ الله الجميعَ لحفظ كلام الله والتنعُّمِ بربيع القلوب.



الفاتحة (القرآن الكريم)

الخميس 20 ديسمبر 2007

قال الشيخ سيدي محمد المنور المدني في مقدمة كتاب المعرفة الواضحة في تفسير سورة الفاتحة :هي فاتحة الكتاب ، وأمّ القرآن ، وسورة الصلاة ، والواقية ، والرّاقية ، والكافية ، والشافية والنور، والحمد والشكر ، وسورة المناجاة ، وسورة التفويض ، إلى ثلاثين إسما وتعدّد أسمائها يدل على شرفها وريادتها ، يقول تعالى في سورة الحجر من الآية 87 (ولقد آتينَاكَ سبْعاً من المثَاني والقُرآنَ العَظيمَ )



الصفحة الاساسية | الاتصال | محتوى الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 1639295

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع المكتبة  متابعة نشاط الموقع القرآن الكريم   ?


  Tél: Zaouïa Madaniyya en FRANCE
Paris: +33 6 77 83 52 99   Lyon: +33 6 95 42 30 93
Grenoble: +33 6 63 12 78 30   Le Havre +33 6 13 95 21 24
Tél: Zaouïa Madaniyya en TUNISIE:
Tunis: +216 22 55 74 30

Creative Commons License

الزوار المتصلون حالياً: 6