حكم سيدي الشَّيْخ مُحَمَّد المُنَوَّر المَدَني

الاثنين 23 أفريل 2012, بقلم المدني

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español] [Français]


هذه نُبْذةٌ مُختَارَة من الحِكَم اللَّطيفَة والفَرائد الشَّريفَة التي أجْرَاها اللهُ عَلى لِسان سيدي الشَّيْخ مُحَمَّد المُنَوَّر المَدَني في مُناسَبَات شتَّى. وفي هذه الحِكَمِ –على قِصَرِها - يظهَرُ أسلوبُ الشّيخِ السَّهل المُمْتَنِع، كما يَبدو جليًّا تَركيزهُ على ضَرورة تَذَوّقِ الحقائق العالية، وذاكَ هو جَوهر الإسلام ونبعه الربَّانيُّ.

1- لَيسَ التَّصَوُّفُ كَلاَماً، بَل ذَوْقٌ ومَعْرِفَةٌ.

2- الطَّريقُ ذَوْقٌ مَحَلُّهُ البَاطِنُ، وأمَّا الظَّاهِرُ فَالشَّريعَة، ومحلّها الجَوارحُ.

3- الغَرَامُ ضَمَان الوُصُولِ.

4- الغَرَامُ طَريقُ المَعْرِفَةِ.

5- أَهْلِ اللهِ فِتْيَةٌ على الدّوام، فَلا تَعتَريهم الشَّيخوخَةُ رَغْمَ مَرِّ الأعْوام.

6- كُلُّ مَظْهَرٍ فِي الوجودِ يُتْلَى عَلَيْه: “صَدَقَ اللهُ العَظيمِ” لِتَجَلِّي إرَادَةِ اللهِ فِيه.

7- لا تَقَاعُدَ في طريق اللهِ، وإنَّمَا جِدٌّ ومُثابَرَةٌ إلى أنْ نَلْقَى اللهَ، سُبْحانَه وتَعالَى.

8- لِلَّهِ صِفةٌ مَا حدَّهَا وَاصِفٌ.

9- مَنْ أرادَ قَضاء الحَاجات فَلْيَسْتَجِه بِسَيِّدِ السَّادَات.

10- تَتَلاشَى الأشْخاصُ البَشَرِيَّةُ وتَبْقَى مَقاماتُهمُ الرَبَّانيّة.




أرسل رسالة

Facebook