إجازة الشيخ سيدي بلحسن النجار لسيدي محمد المدني

في علم الحديث الشريف والفقه على المذاهب الأربعة

الاربعاء 30 أوت 2017, بقلم المدني


(الخميس 30 أفريل 1936 ميلادي).

 إجازة الشيخ سيدي بلحسن النجار لسيدي محمد المدني

بسم الله الرحمن الرحيم

1. الحَمدُ لله، عَزَّ شأنُه، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي أنزلَ عليه القرآنُ، وأنيطَ بسنتهِ بيانُهُ، وعلى آله وأصحابه، وكل مَن تسابق في إعزاز هذا الدين بسِنانه وبَيانِهِ.

2. وبعد، فإنَّ الإسنادَ من أجلِّ ما صُرفت اليه العناية، وحُمد أثره في البداية والنهاية، إذ به حُفظت الشريعة من زيغ المبتدعين، وشُبَهِ المُلحدينَ، وانتحال الغالين، وتأويل الجاهلين، ولذا رَغبَ في اتصال سنده العلمي الفاضل العالم الخيِّرُ الذاكر الفقيه الشيخ محمد بن خليفة، المعروف بالمدني، حفظه الله تعالى.

3. وطلب مني الإجازة في مَروياتي على قاعدة السلف، وما اعتاده الخلف، ظنًا منه أنِّي أهلٌ لذلك، وما درى أنِّي لَست هنالك، وإنَّ أهلَ هذا الشأن في هذا الزمان، كالغراب الأعصم إن كان. ولكنني عاملته بحسن ظنه، معتمدًا على فضل الله ومَنّه. فأقول:

4. إنِّي أجزت الشيخَ المذكور في جميع مَروياتي عن أساتذتي الأعلام، مشائخ الإسلام سماعًا وإجازةً، في جميع العلوم المعقول منها والمنقول رواية ودرايةً، وأخصها علمُ الحديث الشريف والفقه على المذاهب الأربعة، إجازَةً تامة حسبما أجازني بذلك والدي المُقَدَّس المبرور نعمه الله، ورضيَ عنه، وأشياخي المقدسون، قَسَم الأجلة الكمل الأعلام سيدي عمر بن الشيخ، وسيدي محمد الطيب النيفر، وسيدي محمد المهدي الوزاني العمراني الفاسي، وسيدي أحمد بن محمد بن عمر بن الخياط الزكاري الحسني الفاسي، إجازة عامة بما حَوَته فهارسهم المشتهرة.

5. وقد شملت إجازة سيدي الوالد وسيدي عمر بن الشيخ ماحواه ثَبْت العلامة الشيخ سيدي عبد القادر بن يوسف بن علي الفاسي من طريق شيخهما كبير أهل الشورى المالكية الشيخ سيدي محمد الشاذلي بن صالح النيفر المتوفى سنة 1308 عن شيخ الإسلام محمد بيرم الثالث المتوفى سنة 1259 عن شيخ الاسلام محمد بيرم الأول المتوفى سنة 1249 عن الشيخ أحمد بن الحسن بن محمد المعروف بالورشاني، الملقب بالمكودي، دفين الزلاج المتوفي سنة 1180 عن الشيخ أحمد بن مبارك بن علي بن مبارك السجلماسي المتوفي سنة 1155 عن الشيخ أبي سالم عبد الله بن محمد العياشي المتوفى سنة 1090 عن الشيخ أبي محمد عبد القادر بن علي بن يوسف الفاسي المذكور المتوفي سنة 1091 بما حواه ثبته المشهور.

6. كما شَملت إجازة كبير أهل الشورى المالكية الشيخ سيدي محمد الطيب النيفر، المُتَوَفَّى في 15 في رجب سنة 1345 جميع مروياته عن مشائخه المقدسين، منهم والده المفتي سيدي محمد النيفر، المتوفي بالمدينة المنورة، في المحرم سنة 1276 وقسم كبير أهل الشورى الشيخ سيدي ابراهيم بن عبد القادر الرياحي المتوفي سنة 1266 بمروياته منها ما حواه سنده الى الشيخ أبي محمد، محمد الأصغر بن محمد الأمير الأكبر بما حواه ثبت والده محمد الأمير الأكبر المتوفي سنة 1232 المشهور بسنده الى محدث المدينة المنورة الشيخ محمد عابد ابن الشيخ أحمد بن علي شيخ الاسلام مزاج الانصاري الخزرجي الالوي السندي المدرس بالحَرَم المدني المتوفى بها سنة 1257 بما حواه ثبته المسمى: “حَصر الشارد في أسانيد الشيخ عابِد” حين اجتماعه به في المدينة المنورة سنة 1253 ومنهم الشيخ سيدي محمد بن صالح بن ملوكه المتوفى سنة 1276 ومنهم شيخ الإسلام محمد بن محمد بيرم الرابع المتوفى سنة 1277 وهو أخذ عن محمد بن قاسم المحجوب عن الشيخ محمد بن علي الغرياني عن مشائخه منهم الشيخ سيدي أبو عبد الله محمد الجفناوي والشيخ أبو عبد الله محمد البليدي وأبو الفضل محمد تاج الدين بن عبد المحسن ابن سالم مفتي مكة المشرفة والشيخ محمد بن حسن الهدة السوسي عن الحقفي بأسانيده ومنهم شيخ الاسلام محمد بن احمد بن حمودة بن محمد ابن الحاج علي ابن الخوجة المتوفي سنة 1279 وهو يروي عن أبي العباس احمد بن محمود الأبي وشيخ الإسلام اسماعيل 1228 بن محمد التميمي وهو عن الشيخ صالح 1218 بن حسن الكواش والشيخ عمر 1222 ابن قاسم المحجوب وهو يروي عن أبيه عن الشيخ محمد بن أحمد زيتونه المنستيري المتوفى سنة 1138 عن الشيخ محمد بن عبد الباقي بن يوسف الزرقاني، صاحب “المَواهب اللدنية” وشارح الموطأ.

7. ويروي الشيخ محمد بن الخوجة صحيح البخاري عن الشيخ حسن الشريف 1234 عن والده عبد الكبير 1206 عن والده أحمد الشريف الأصغر عن عبد الرحمن الكفيف عن سعيد الشريف عن أبي العباس أحمد الشريف عن عبد الله الشبراوي عن سالم السنهوري عن نجم الدين محمد بن احمد القيطي عن شيخ الاسلام زكريا عن شهاب الدين ابن حجر 852 بأسانيده المبسوطة في طالعة “فتح الباري” ومنهم سيدي احمد زيني دحلان شيخ مشائخ الحرمين في وقته المتوفى سنة 1304 ومنهم سيدي محمد كمون شيخ مشائخ رواق المغربة بالأزهر في تاريخه ومنهم سيدي أحمد بن منة الله المالكي من علماء الأزهر حين اجتماعه به في الاسكندرية سنة 1276 وهو عن الامير الكبير مباشرة بثبته المشهور وهو عن سند عال جدًا ومنهم الشيخ محمد الخطيب من علماء الازهر ومنهم سيدي محمد بن حسن الكتبي شيخ مشائخ الحنفية بمكة المكرمة عن الامير الكبير مباشرة أيضا.

8. كما أجازَني في جميع ما يُنسب للشيخ محي الدين أبي بكرٍ، محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن عبد الله الطائي الحاتمي، المعروف بابن عربي المتوفى 638 حسبما أجازه بذلك الشيخ محمود فناد والشريف المفتي المتوفى سنة 1288 رحمه الله تعالى.

9. أما كتب الحديث الشريف فإنِّي أروي منها الكثير:

10. منها الموطأ للإمام مالك بن أنس ومسانيد الأئمة: أبي حنيفة، والشافعي، وأحمد بن حنبل، والصحاح الست، والشِّفا لعياض، وجامعا السيوطي، والأربعون حديثًا لأبي يَحيى النووي، والشمائل للترمذي، من طرقٍ متعددة بأسانيد مختلفة.

11. من ذلك أني أروي المُوَطَّأَ عن والدي المفتي الشيخ سيدي محمد ابن عثمان بن محمد النجار الشريف المتوفي في رمضان 1331 بسنده المذكور الى الشيخ عبد القادر الفاسي وهو عن أبي محمد عبد الرحمن ابن يوسف الفاسي المتوفى سنة 1036 عن أبي عبد القادر الفاسي وهو عن أبي عبد الله محمد بن قاسم القَصَّار القيسي المتوفى سنة 1012 عن أبي عبد الله محمد بن أبي الفضل خروق الانصاري التونسي المتوفى سنة 966 عن أبي محمد عبد الرحمان بن علي بن سقين العاصمي السفلياني القصري المتوفى سنة 956 عن شيخ الإسلام زكريا بن محمد بن أحمد الأنصاري المتوفى سنة 935 عن أحمد بن علي بن الحسين بن عبد العزيز ابن محمد بن الفرات المتوفى سنة 804 عن عز الدين أبي عمر عبد العزيز بن بدر الدين محمد بن ابراهيم بن جماعة الزبيدي الكندني المتوفى سنة 773 عن أبي الزبير عن أبي الحسن احمد بن أبي عبد الله محمد بن عمر بن محمد بن فرأبي عرف بابن خليل المتوفى سنة 637 عن أبي عبد الله محمد بن سعيد بن احمد بن سعيد الانصاري المعروف بابن زرقون المتوفى سنة 586 عن عبد الله بن احمد بن محمد بن عبد الله ابن عبد الرحمن الخولاني المتوفى سنة 508 عن أبي محمد احمد بن محمد ابن عبد الله المعابري الطلمنكي المتوفى سنة 429 عن أبي عيسى يحيى بن عبد الله ابن كثير المصمودي المتوفى سنة 367 عن عبد الله بن يحيى بن يحيى ابن عبد الرحمن الليثي التميمي المتوفى سنة 298 عن أبيه المتوفى سنة 226 عن امام دار الهجرة امير المؤمنين في الحديث مالك ابن انس ابن أبي عامر بن عمر بن عثمان الاصبحي رضي الله تعالى عنه المتوفى في رجب سنة 179.

12. كما أروي صحيحَ الإمام البخاريِّ عن والدي نَعَّمَهُ اللهُ، بسنده المذكور الى أبي الفَضل خَروق المذكور، عن كمال الدين بن محمد بن علي الطويل القارى، عن شهاب الدين أبي الخطيب أحمد ابن محمد بن حسن الانصاري الخزرجي المتوفى سنة 875 عن عماد الدين أبي الحسن ابن أبي المجد الدمشقي المتوفى سنة 804 عن أبي أحمد ابن أبي طالب بن أبي النعم الصالحي الحجار المعروف بابن الشحنة المتوفى سنة 730 عن سراج الدين بن عبد الله الحسن بن المبارك الزبيدي الحنبلي المتوفى سنة 631 عن أبي الوقت عبد الله بن عيسى بن شعيب الشجزي الصوفي المتوفى سنة 553 عن جمال الدين بن أبي الحسن عبد الرحمن بن محمد الداودي المتوفى سنة 467 عن أبي محمد عبد الله ابن احمد السرخسى المتوفى سنة 381 عن أبي عبد الله محمد بن يوسف ابن مطر البربري المتوفى سنة 320 عن أمير المؤمنين في الحديث أبي عبد الله محمد بن اسماعيل بن ابراهيم بن المغيرة بن بَرْدَزْبَةَ البخاري ثم الجعفي مولاهم المتوفى في الليلة المسفرة عن يوم السبت مستهل شوال سنة 256 وله من العمر اثنان وستون سنة إلا ثلاثة عشرَ يومًا، رضي الله عن جميعهم.

13. كما أرويه أيضا برواية محمد بن سعادة، المسلسلة بالمالكية وهي الرواية المعتمدة بالمغرب الاقصى، وأثنَى عليها صاحب “نَفح الطيب” وقال في “المِنَح البادية في الأسانيد العالية” لسيدي محمد الفاسي شيخ ابن الحاج نقلاً عن جده أبي البركات إنَّ رواية ابن سعادة أفضل من الروايات التي عند ابن حجر وإنَّ ابن حجر لم يعثر عليها ولم تزل نسختها المروية عنه المكتوبة بخط راويها أبي عمران موسى بن سعادة محفوظة في قبة النصر بفاس الجديد وذلك عن المنعم سيدي احمد بن محمد بن عمر الزكاري بن الخياط الفاسي المتوفى سنة 1343 عن أبي محمد عبد الله المدعو الوليد بن العربي العراقي الحسني المتوفى سنة 1265 وعن حمدون بن الحاج المتوفى سنة 1242 عن أبي عبد الله محمد التاودي بن السودة المري المتوفى سنة 1209 والشيخ الطيب بن كيران المتوفى سنة 1227، كلاهما عن محمد بن عبد السلام بناني سنة 1163 عن أبي الفضل أحمد بن العربي ابن الحاج المتوفى سنة 1109 عن الشيخ عبد القادر الفاسي، عن عم أبيه سيدي عبد الرحمن بن محمد الفاسي، عن أبيه عبد الله محمد القصار، عن أبي النعيم رضوان بن عبد الله الجنوي، المتوفى سنة 991، عن أبي محمد عبد الرحمن بن علي بن سقين العاصمي السفلياني القصري المتوفى بفاس سنة 956، عن أبي عبد الله محمد بن غازي المكناسي العثماني المتوفى سنة 920 عن أبي عبد الله محمد بن محمد بن يحيى السراج عن أبيه عن أبي البركات أبي اسحاق محمد بن محمد بن ابراهيم السلمي البلفيقي عرف بابن الحاج المتوفى سنة 771 عن أبي جعفر احمد ابن ابراهيم بن محمد بن ابراهيم بن الزبير المتوفى سنة 680 عن أبي الخطاب احمد بن أبي الحسن محمد بن عمر بن واجب المتوفى سنة 614 عن أبي عبد الله محمد بن يوسف بن سعادة المتوفى سنة 556 عن عمه أبي عمران موسى بن سعادة المتوفى سنة 514 عن الامام أبي علي الصدفي المتوفى سنة 514 وربما روى محمد بن سعادة عن الصدفي بلا واسطة عن أبي الوليد سليمان بن خلف بن سعد بن أيوب بن وارث الباجي الأندلسي المتوفى سنة 494 عن أبي ذر عبد بن حميد الهروي المتوفى سنة 434، وأبي الحسن عبد الرحمن بن محمد الداودي المتوفى سنة 467، كلاهما عن أبي محمد عبد الله الحمدي البركسي المتوفى سنة 381 وأبي الهيثم محمد بن مكي بن محمد بن زراع الكشمهيني المتوفى سنة 389 وأبي اسحاق ابراهيم بن أحمد البلخي المستملى المتوفى سنة 376، وكلهم عن أبي عبد الله محمد بن يوسف بن مطر البربري عن الامام محمد بن اسماعيل البخاري.

14. كما أروي صحيحَ مُسلمٍ عَن والدي، نَعَّمَهُ اللهُ، بسنده المذكور عن أبي عبد الله محمد القصار عن أبي النعيم رضوان بن عبد الله الجنوى المتوفى سنة 991 عن سقين العاصمي عن القاضي زكريا عن أبي ذر الزركيتي عن أبي عبد الله محمد بن عبد الخالق البياني عن عبد الصمد بن عبد الوهاب بن زين الامناء أبي البركات الحسن ابن محمد بن عساكر المتوفى سنة 687 عن أبي الحسن المؤبد محمد بن الحسين الطوسي النيسابورى المتوفى سنة 448 عن أبي احمد محمد بن عيسى بن عبد الرحمن ابن عمرويه بن منصور الجلودي : الجلودي المتوفى سنة 368 عن أبي اسحاق ابراهيم بن محمد بن سفيان النيسيوري المتوفى سنة 308 عن أبي الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم النيسبوري القشيري المتوفى عشية يوم الاحد أو آخر رجب سنة 261 رضي الله تعالى عنه.

15. وأمَّا كتابُ الشِّفا فأرويه مع بقية تآليف الفاسي القاضي عياض بن موسى عن والدي قَدَّسَ الله سره، بسنده المذكور الى أبي الفرات عن أبي الفتوح يوسف بن محمد بن محمد الدلاجي عن التقى أبي الحسين يحيى بن احمد بن تمثيت اللواتي عن أبي الحسين يحيى بن يحيى ابن علي عرف بابن الصائغ الانصاري عن أبي الفضل عياض بن موسى بن عياض بن عمر بن موسى بن عياض بن محمد بن موسى بن عياض اليحصبي السبتي المتوفى في جمادى الاخرة وقيل في رمضان سنة 544.

16. وأما فقه إمام الأئمة سيدنا مالك بن أنس فأرويه عن والدي رضي الله تعالى عنه، وعن غيره مِن علية مشائخي.

17. فمن طريق والدي يَتصل بثبت الشيخ سيدي عبد القادر الفاسي ومن طريق سيدي محمد الطيب النيفر يتصل بثبت الشيخ الأمير الأكبر ومن طريق سيدي محمد المهدي الوزاني عن مشائخه منهم قاضي الجماعة بفاس أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن الشريف العلوي ومنهم محمد بن المدنى قنون ومنهم المهدي بن محمد بن حمدون بن الحاج الثلاثة اخذوا عن العلامة محمد بن عبد الرحمن الفلالي عن عبد السلام اليازمي عن الشيخ التاودي ابن السودة المرى عن الشيخ محمد جسوس عن أبي عبد الله المستاوي عن ابن الحاج عن الشيخ أبي محمد عبد القادر الفاسي عن أبي زيد عبد الرحمن الفاسي وأبي محمد عبد الواحد بن عاشر وأبي عبد الجنان والقاضي أبي القاسم بن النعيم وأبي العباس أحمد المقري بعضهم عن القَصَّار، وبعضهم عن المنجور.

18. أما القصَّار فعن رضوان عن سقين عن ابن غازي.

19. وأما المنجور فَعن سقين عن ابن غازي عن أبي عبد الله المقري عن أبي موسى الجناناتي عن أبي عمران العبدوسي عبد العزيز القروي عن شيخه أبي الحسن الصغير وأبي الوليد راشد عن أبي صالح المسكوري عن أبي موسى البناني عن أبي القاسم بن بشكوال وأبي محمد بن عتاب عن أبي محمد بن أبي طالب مكي القيرواني عن أبي محمد عبد الله بن أبي زيد عن أبي بكر اللباد عن يحيى بن عمر عن سحنون عن ابن القاسم عن مالك عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم.

20. وأمَّا بقية كتب الحديث والفقه فقد حواها ثبتُ الشَّيخ عبد القادر الفاسي وثبت الشيخ عابد وثبت الشيخ الامير الأكبر ونتصل بها بالأسانيد المذكورة من طريق والدي رحمه الله والشيخ محمد الطيب النيفر، رضي الله تعالى عنهم،

21. إجازَةً تامة بالعموم متصفة، وبالاستغراق ملتحفةٌ، على الشرط المُعتَبَر عند أهل الاثر، موصيا بذلك بتقوى الله العظيم في السر والعلن، والظن أن لا ينساني من دعواته الصالحة في مَظانِّ الإجابة، واللهُ المسؤولُ أن يسلك بالجميع مسالكَ النَّجاة في الحياة وبعد الممات.

22. حرره فقير ربه سبحانه، بلحسن النجار، الشريف الحَسَني خادم العلم بجامع الزيتونة بحاضرة تونس ومفتي المالكية بها في 8 صفر الخير من عام 1355 خمسة وخمسين وثلاثمائة وألف. (الموافق لــيوم الخميس 30 أفريل 1936 ميلادي).

تحقيق. ن. المدني، حقوق الطبع محفوظة للزاوية المدنية. 15 أوت 2017




أرسل رسالة

Facebook